fbpx
السيسي يبني منطقة خضراء في مصر

السيسي يبني منطقة خضراء في مصر

السيسي يبني منطقة خضراء في مصر

Sisi Builds a Green Zone for Egypt

ميشيل دان MICHELE DUNNE
carnegieendowment معهد كارنيجي

تُمثّل العاصمة الإدارية الجديدة لمصر، التي يجري العمل راهناً على بنائها – والتي أُطلِق عليها مؤقتاً اسم “وديان” – تمثّل إذاً، على نحو ملموس، الوجهة التي يحاول الرئيس عبد الفتاح السيسي أن يستدرج البلاد إليها خلال حكمه السلطوي المستمر منذ خمس سنوات. هذه المدينة التي أوكِلت إلى الجيش في شكل أساسي مهمة بنائها وإدارتها سوف تكون “مدينة ذكية” برّاقة ومعاصرة تضمّ مؤسسات حكومية ومباني سكنية، على بعد نحو 28 ميلاً في الشرق الصحراوي لمدينة القاهرة التي تعود إلى آلاف السنين وتحتضن كثافة سكّانية عالية. كما أن فراغ “وديان” الذي يتردد صداه في أرجاء المدينة يرمز إلى أنه ليس لمعظم المصريين مكانٌ في رؤية السيسي – فالعاصمة الإدارية أشبه بالمنطقة الخضراء في بغداد، حيث سيمارس السيسي حكمه إلى أجل غير مسمّى خلف طوق أمني، معزولاً عن مطالب سكّان البلاد الذين يبلغ عددهم 97 مليون نسمة.

Egypt’s new administrative capital, currently under construction—and tentatively named Wedian, which means “desert valleys”— represents concretely where President Abdel Fattah el-Sisi has been trying to take his country during his five years of authoritarian rule. Built and run primarily by the military, it is to be a sleek, contemporary “smart city” of government institutions and apartment blocks, located some 28 miles into the desert east of the heavily populated thousand-year-old metropolis of Cairo. Wedian’s echoing emptiness also symbolizes the fact that most Egyptian citizens have no place in Sisi’s vision—it is an equivalent of Baghdad’s Green Zone, where he will rule indefinitely behind a security cordon, shielded from the demands of the country’s 97 million inhabitants.